كيف تحمي هاتفك الذكي من التطبيقات الضارة على أندرويد؟

 مع أن متجر تطبيقات غوغل بلاي يُعتبر غالبًا بنك التطبيقات الآمن لنظام تشغيل غوغل أندرويد، إلا أن هناك حالات نادرة يمكن للقراصنة فيها نشر تطبيقات غير موثوقة. أوضح المكتب الاتحادي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات BSI أهمية تثبيت المستخدم للتطبيقات التي يحتاجها فقط، نظرًا إلى أن كل تطبيق إضافي يمكن أن يشكل تهديدًا إضافيًا للأمان.

أمان تطبيقات أندرويد: نصائح للحماية من التطبيقات الضارة

تثبيت التحديثات

 يعد إجراءً أمانًا حيويًا، سواء كان البرنامج يحتوي على برامج ضارة أو برمجيات إعلانية، أو حتى لدى التطبيقات المصممة بواسطة الشركات الرائدة ذات السمعة الطيبة. يعكس هذا الواقع حقيقة أن كل برنامج قد يحمل ثغرات أمنية. ومن ثم، يُعتبر تثبيت التحديثات وإلغاء تثبيت التطبيقات غير المستخدمة إجراءً أمانيًا حيويًا.


قبل تثبيت التطبيق، يجب على المستخدم التحقق بنفسه من عدم توفر الوظيفة المطلوبة بالفعل في هاتفه الذكي أو التطبيق الحالي. على سبيل المثال، يمكن العثور على زر المصباح اليدوي البسيط غالبًا في الجزء العلوي من شريط الحالة. بالإضافة إلى ذلك، يكون تطبيق الماسح الضوئي لأكواد الاستجابة السريعة مدمجًا في معظم الأحيان في تطبيق الكاميرا أو في متصفح الإنترنت. لذا، قد لا يكون هناك حاجة لتنزيل تطبيق خاص بهاتين الوظيفتين إذا كانتا متاحتين بالفعل.

غالبًا ما يسعى بعض المطورين إلى استغلال نجاح التطبيقات الشهيرة، خاصة في مجال الألعاب، حيث يحاولون تقليد هذه التطبيقات نظرًا لتوفر عدد كبير من المستخدمين الذين قد يقومون بتثبيت التطبيقات المزيفة عن طريق الخطأ أو بسبب الجهل.


تكون التطبيقات المزيفة عادةً متاحة بتكلفة أرخص أو مجانًا، ولكن المستخدم قد لا يحصل على قيمة مقابل الأموال التي يدفعها، بالإضافة إلى أنه قد يتعرض لتسريب وظائف ضارة إلى هاتفه الذكي.


نصح المكتب الاتحادي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المستخدمين بضرورة القيام بعملية بحث على الإنترنت عندما يشعرون بالشك حيال مصداقية التطبيق الذي ينوون تثبيته. فغالبًا ما تظهر تحذيرات من شركات أمان الإنترنت التي اكتشفت ثغرات أمان أو برمجيات ضارة في أحد التطبيقات، مما يساعد في توجيه المستخدمين بشكل أفضل وحمايتهم من التهديدات الأمنية المحتملة.


يأتي تقديم تقارير من قبل المستخدمين بأهمية كبيرة في هذا السياق. في حال اكتشاف التطبيقات الضارة، تقوم شركة غوغل بإزالتها من متجر غوغل بلاي. ومع ذلك، يجب أن يكون المستخدم على علم بأن هذا الإجراء لا يؤثر بشكل تلقائي على الأجهزة النهائية. لذا، يتوجب على المستخدم أن يقوم بإلغاء تثبيت التطبيق الضار الذي تم اكتشافه على هاتفه الذكي.

التحقق من الأذونات

بعد تثبيت تطبيق جديد أو تحديث تطبيق، يجب على المستخدم التحقق من الأذونات المطلوبة لهذا التطبيق أو التحديث الجديد. إذا كانت الأذونات غير معقولة، مثل طلب تطبيق المصباح اليدوي الوصول إلى محتويات الميديا أو وظيفة الهاتف أو الرسائل النصية القصيرة (SMS)، يجب إلغاء هذه الأذونات أو إلغاء تثبيت التطبيق إذا لزم الأمر.


تحقق باستمرار من شريط الحالة الذي يظهر في أعلى شاشة الهاتف الذكي؛ حيث يوضح ما إذا تم تفعيل واجهات الاتصال اللاسلكي، مثل شبكة الاتصالات الهاتفية المحمولة أو شبكة الواي فاي أو تقنية البلوتوث أو بيانات تحديد الموقع (GPS).


وفيما يتعلق بموديل الهاتف الذكي، قد تظهر أيقونات خاصة بالكاميرا والميكروفون. إذا لاحظ المستخدم أي شيء غير مألوف، يجب عليه التحقق من ذلك وضمان أن التطبيقات الفعَّالة تعمل بشكل صحيح.


تطبيق بلاي بروتكت (Play Protect) 

يقدم جميع الإجراءات الوقائية لنظام التشغيل غوغل أندرويد، مما يوفر حماية أساسية ضد البرامج الضارة، وبالتالي قد لا يكون هناك حاجة إلى تثبيت تطبيق إضافي لمكافحة الفيروسات. أجرت هيئة اختبار السلع والمنتجات فحصًا لـ 11 تطبيقًا من هذه التطبيقات، وتصدّرت نتائج الاختبار تطبيق إنترسبت إكس موبايل (Intercept X for Mobile) الذي يقدمه شركة سوفوس والذي يتوفر مجانًا.


شارك الموضوع
تعليقات