آبل تقوم بسد ثغرات أمان في أجهزتها وتطلب تحديثها

 باستجابة سريعة للمخاوف الأمنية الحديثة التي أثرت على أجهزة آيفون وآيباد وماك، اتخذت شركة آبل إجراءات فورية، حيث أصدرت تحديثات أمنية حيوية للتعامل مع نقطتي ضعف تم استغلالهما بنجاح من قبل متسللين لاختراق الأجهزة الفردية.

آبل تسد ثغرات أمنية بأجهزتها وتطلب تحديثها

تأتي هذه التحديثات في أعقاب اكتشاف خبراء أمان في قسم تحليل التهديدات في Google لثغرة أمنية كبيرة، حيث يركز هذا القسم على دراسة الهجمات الإلكترونية المدعومة من الحكومات.


يُمكن تنصيب التحديثات الأمان الجديدة على نظام iOS عن طريق الانتقال إلى قائمة الإعدادات، ثم النقر على "عام"، ومن ثم "تحديث البرمجيات".

في نظام التشغيل macOS، يمكن تنشيط هذه التحديثات عبر الانتقال إلى إعدادات النظام، ثم النقر على "عام"، وبعد ذلك الضغط على "تحديث البرمجيات".


قامت آبل بتصحيح نقطتي ضعف في محرك تصفح ويبكيت (WebKit)، الذي يعتبر محركًا لمتصفح سفاري والعديد من التطبيقات الأخرى.

وفقًا لموقع بزنس توداي، فإن هذه الثغرات قد تيسرت للمتسللين التسلل عن بعد، مما أتاح لهم زرع تعليمات برمجية ضارة، بما في ذلك برامج التجسس، على أجهزة المستخدمين عبر الإنترنت.


تُعرف هذه الثغرات عادةً باسم استغلال "اليوم الصفر"، وهو اصطلاح يشير إلى أن المطورين ليس لديهم وقت كافٍ لإصلاح الثغرة الأمنية قبل أن يقوم القراصنة باستغلالها بشكل فعّال.


في سياق هذه المسألة، أشارت شركة آبل في تحذيراتها الأمنية إلى أنها على علم بتقرير يشير إلى استغلال محتمل لهذه المشكلة في إصدارات سابقة من نظام التشغيل iOS.


على الرغم من إصدار آبل لهذه التحديثات الفورية، إلا أن هوية الأطراف التي استغلت هذه الثغرة لا تزال غير معروفة.

آبل تسد ثغرات أمنية بأجهزتها وتطلب تحديثها

في الأيام القليلة الماضية، واجهت شركة غوغل أيضًا تحديات أمان مع اكتشاف ثغرة في متصفحها غوغل كروم، حيث اعترفت الشركة العملاقة بتعرض هذه الثغرة للاستغلال.

شارك الموضوع
تعليقات