كيف تحسن تواصلك عبر لينكدإن باستخدام ميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة

لينكدإن تقدم ميزات جديدة بالذكاء الاصطناعي لتحسين التواصل أطلقت لينكدإن ميزات جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لجعل التواصل عبر منصتها أسهل وأفضل.

لينكدإن تطرح مزايا ذكاء اصطناعي لتسهيل التواصل

وتأتي هذه الميزات في ظل تغيرات كبيرة في حياة العديد من المهنيين الذين يرغبون في توسعة شبكاتهم.

وتهدف الميزات الجديدة إلى تبسيط العمليات، مثل الاتصال بالآخرين والبحث عن فرص عمل ونشر المحتوى.

وتشير المنصة إلى استطلاع أجرته مؤخرًا وأظهر أن 85 في المئة من المهنيين يخططون لتغيير وظائفهم في عام 2024.

وتعلم لينكدإن أن إنشاء شبكة احترافية والمحافظة عليها يحتاج إلى وقت كبير، حيث قال حوالي ربع المشاركين في الاستطلاع إنهم يمضون ما بين 6 ساعات و 10 ساعات أسبوعيًا في أنشطة التواصل.

وتستفيد الميزات الجديدة من الذكاء الاصطناعي لزيادة فعالية التواصل.

ومن بينها علامة تبويب الشبكة التي تم تحديثها. وتساعد الأقسام Grow و Catch Up المستخدمين على توسيع شبكتهم والتواصل مع الاتصالات الحالية.

ويستعين قسم Grow بالذكاء الاصطناعي لمساعدة المستخدمين في تنظيم الاتصالات والعثور على اتصالات جديدة ذات اهتمامات مشتركة. ويقدم اقتراحات مخصصة من خلال ميزة People You May Know.

ويحث قسم Catch Up المستخدمين على الاتصال بشبكتهم استنادًا إلى التحديثات، مثل التغييرات في الوظائف أو الذكرى السنوية للعمل أو الترقيات الجديدة أو أعياد الميلاد. ويهدف هذا إلى تعزيز المزيد من التفاعلات الإيجابية بين المستخدمين.

وأضافت لينكدإن ميزة ضمن اشتراك Premium تساعد المستخدمين في كتابة رسائل مقدمة عند بدء المحادثات لحل “مشكلة الصفحة الفارغة” التي يصادفها الكثيرون عند بدء المحادثات عبر المنصة.

وتقدم الأداة نماذج رسائل مصممة لكل طرف عن طريق دمج المعلومات من الحسابات، ويمكن للمستخدمين تعديل تلك النماذج لتناسب ما يريدون وأهداف المحادثة.

وتتوقع لينكدإن أن تزداد المشاركة والتفاعلات في عام 2024، وذلك بعد أن تم أكثر من 5 مليارات اتصال عبر المنصة في عام 2023.

وتسعى ميزات لينكدإن الجديدة بالذكاء الاصطناعي إلى تسهيل الانتقال في سوق العمل وزيادة كفاءة للمستخدمين الذين يبحثون عن التقدم في الصناعات المنافسة، وذلك لأن العلاقات المهنية لها تأثير كبير على التقدم الوظيفي.

شارك الموضوع
تعليقات